"نتفرج على التلفزيون نلاقي مصر فيينا (عاصمة النمسا).. ننزل للشارع نلاقيها بنت عم الصومال"، هكذا لخص سائق "توك توك" (دراجة بثلاث عجلات) حال مصر من وجهة نظره، متسائلا عن الدور الغائب لمؤسسات الدولة المدنية والعسكرية.

وظهر الشاب في حلقة برنامج "واحد من الناس" مع الإعلامي عمرو الليثي على قناة الحياة المصرية، حيث يهتم البرنامج بشكاوى الناس من خلال تجول المذيع في الشارع وإجرائه حوارات مع الجمهور، ليقابل صدفة هذا الشاب الذي لخص بكلامه الجزل حال البلد بعد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السلطة.

وأبدى السائق استياءه من الأزمات المتلاحقة التي تشهدها مصر، قائلا: كان عندنا سكر يكفينا وأرز نصدره، والآن كل ذلك اختفى والتعليم متدن لأسفل مما تتخيل، وحين قاطعه المذيع بسؤاله "أنت خريج إيه؟" رد عليه "أنا خريج توك توك".

وأثار حديث هذا الشاب المصري مواقع التوصل، وانتشر فيها المقطع بسرعة كبيرة محققا أكثر من  5.6 ملايين مشاهدة على صفحة قناة الحياة في فيسبوك، ليطلق بعدها الناشطون وسم #أنا_خريج_توكتوك الذي صعد لقائمة أكثر الوسوم تداولا في مصر وبلدان عربية أخرى.

لكن المريب -بحسب نشطاء- هو قيام قناة الحياة بحذف الفيديو من كل صفحاتها ومنصاتها على مواقع التواصل، ليرد النشطاء بإعادة نشره بكثافة على كل حساباتهم تضامنا مع الشاب الذي تحدث بصدق وشجاعة.

وقارن الشاب بين مكانة مصر السابقة وحالها بعد أن أصبح السيسي رئيسا، معتبرا أن من سماهم التجار الذين يحكمون البلد ضحكوا على الناس بحجة الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، بينما عُهودهم بعيدة كل البعد عن ذلك.

وأضاف الشاب "دي مصر يا جدعان اللي كانت مسلفة بريطانيا، واللي كان احتياطي النقدي بتاعها أكبر احتياطي نقدي في العالم، يوصل الحال بها كده؟.... حرام مصر يتعمل فيها كده".

من جانبهم عبر المغردون والنشطاء عن خوفهم على الشاب المصري من مضايقات النظام التي قد تصل حد الإخفاء القسري، بينما حيا آخرون الشجاعة التي امتلكها الشاب في الحديث بهذه الطريقة دون خوف، رافعين شعار "خريج التوك توك يمثلني".

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة