ترتبط عادة قصص الهروب من السجن بالأفلام والروايات الخيالية، غير أن بعض الحوادث الموثقة في سجلات الشرطة والقضاء تكشف أسرارا مثيرة حول محاولات هروب من السجن.

وتستعرض قناة "متع عقلك" على يوتيوب أبرز حوادث الهروب من السجن وأكثرها عبقرية من خلال فيديو حقق أكثر من 270 ألف مشاهدة.

  • الهروب العظيم: عملية هروب شهيرة وقعت في الحرب العالمية الثانية، تم تجسيدها في فلم يحمل الاسم نفسه، وفيها قام نحو ستمئة سجين من جنود وضباط الحلفاء المحتجزين بأحد المعتقلات النازية، حيث تمت عملية الهروب بقيادة روجيه بوشل عن طريق حفر ثلاثة أنفاق من داخل السجن إلى غابة مجاورة، غير أن قليلين حالفهم الحظ، بينما تم أعيد اعتقال كثير ممن فروا.
  • سبعة هاربين من تكساس: تمكن هؤلاء السجناء من الهروب من سجن جون كونالي بولاية تكساس الأميركية عام 2000، حيث تغلبوا على تسعة مشرفين مدنيين وأربعة ضباط وثلاثة سجناء غير متورطين في الهروب، واستولوا على أسلحة وملابس، ليهربوا بواسطة سيارة، غير أنه قبض عليهم بعد عدة أشهر.
  • هروب ديتر دينغلر: جندي أميركي وأحد الجنود القلائل الذين استطاعوا الهروب من معتقل أثناء حرب فيتنام.
  • الهروب من الكاتراز: وهو سجن موجود في جزيرة بسان فرانسسكو، كان مخصصا للمجرمين الأكثر خطورة، وهو من أكثر السجون حماية وتحصينا على الإطلاق، غير أن ثلاثة سجناء نجحوا في كسر تلك التحصينات والهروب عبر فتحات التهوية واستخدموا قاربا مطاطيا مصنوعا من معاطف مضادة للمطر، متوجهين إلى ميناء سان فرانسسكو ليختفوا إلى الأبد.
  • جواكين غوزمان: وهو زعيم أكبر العصابات المكسيكية، فرّ من سجنه مستعينا بعربة غسيل الملابس، ليعاد اعتقاله في أميركا بعد 13 عاما، لكنه نجح في الهروب مجددا بعد أشهر فقط.
  • اختراق سجن المتاهة: أحد أكبر السجون في تاريخ بريطانيا، وهو مشيد ليعيق عمليات الهروب، ويتم التحكم فيه إلكترونيا مع مراقبة دقيقة، لكن حدث أن سيطرت مجموعة مكونة من 38 فردا من الجيش الجمهوري الإيرلندي المتمرد من السيطرة على السجن والهرب، ليعاد اعتقال 19 منهم مجددا، بينما أتم الباقون هروبهم بنجاح.
  • جزيرة إيمرالي بتركيا: تحولت قصة هروب الأميركي بيلي هايز من أحد السجون التركية إلى فيلم، حيث نجح الطالب الأميركي بالهروب بعد ستة أشهر من التخطيط إلى اليونان ومنها إلى الولايات المتحدة، حيث وثق تفاصيل هروبه بكتاب بعنوان "قطار منتصف الليل".
  • هروب تشوا غاب بوك: نجح هذا اللص الكوري في الهروب بسهولة من خلال الهروب من فتحة الطعام في زنزانته، لكن الشرطة تمكنت من القبض عليه بعد ستة أيام فقط، حيث تم وضعه في زنزانة مع فتحة طعام أصغر.
  • هروب جون ديلينغر: كان هذا السجين أسطورة في عالم الإجرام بالولايات المتحدة، ونجح في الهروب من السجن، لكن تمت مطاردته أياما، وتمكنت الشرطة في النهاية من قتله.
  • هروب فرانك أبغنايل: وهو مزور أميركي بارع، نجح في تزوير شيكات وسافر 26 دولة قبل بلوغ سن 19، وتم تجسيد قصته في فيلم من بطولة الممثل ليوناردو ديكابريو، وتعد قصة هروبه من السجن واحدة من أكثر قصص الهروب براعة، حيث نجح في إقناع الحراس بأنه مفتش سجون سري، حتى سمحوا له بالخروج مستقلا إحدى سيارات السجن.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة