أنس حسن

عشرات الملايين من البشر في منطقتنا يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، وتويتر، وإنستاغرام، ويوتيوب، وواتساب، وسنابشات)، وطالما قلنا ملايين فإن هذا يُسيل لعاب الشركات والصحف والساسة والشخصيات العامة. إنها فرصة وصول ممتازة لم تكن لتتحقق لولا هذه الطفرة في استخدام الهواتف الذكية أولا، ثم في استخدام مواقع التواصل وتطبيقاتها.

وسواء كنت صاحب شركة أم صاحب رأي سياسي أم منتجا فنيا أو مدافعا عن حقوق الإنسان والبيئة أو صاحب وكالة إعلانية، فأنت أمام فرصة كبيرة لإيصال ما تريد للجمهور، فـكيف إذن تحقق نجاحا في صناعة حملتك على مواقع التواصل؟

أولا: لا شيء مؤثر كالتوقيت
حين تريد أن تطلب من والدك أو مديرك في العمل شيئا ما فأنت تختار لنفسك الوقت المناسب، لأنه ربما رُفض طلبك لمجرد إساءتك توقيت الطلب. كذلك مواقع التواصل الاجتماعي ربما تُنهي كل جهودك وآمالك في لحظة واحدة بسبب إساءتك استغلال التوقيت الجيد.

مثلا حين ترغب في إطلاق حملة عن حقوق العمال ليس من المنطقي إطلاقها في وقت إقرار العلاوة السنوية لهم، فهي وإن كانت رمزية فإنها تجعل التعاطف مع مطلبك في حدود ضيقة، لكن حين توظف حدثا كـعيد العمال في إطلاق حملتك فربما تجني حجما كبيرا من المتعاطفين ومساحة أكبر من الانتشار، كذلك لو اخترت توقيت الانتخابات البرلمانية والرئاسية ربما تجد داعمين كبارا لحملتك في إطار التنافس الانتخابي والحزبي. 

جمهور مواقع التواصل يتأثر بشكل أكبر بالقصص "الفردية" لقدرته على تمثلها والعيش بداخلها

ثانيا: الفرد خير من الجماعة
قد يكون من المنطقي والأخلاقي سرد المعاناة الجماعية لسكان مدينة تعرضت لنكبة أو أقلية تعرضت لاضطهاد أو مجموعة سياسية تتعرض لتضييق، إلا أن جمهور مواقع التواصل يتأثر بشكل أكبر بالقصص "الفردية" لقدرته على تمثلها والعيش بداخلها.

ولذلك فإن اختيار حالات فردية تجسد موضوع حملتك أفضل بكثير من الحديث الجماعي المُعمم، وهذا ينطبق أيضا على قصص النجاح والدعاية الإيجابية، فربما تنجح حملة على مواقع التواصل حول قصة فرد في حملة رئاسية أفضل بكثير من نجاح الحديث عن منجزات الحملة ذاتها، وربما يكون إقامة حملة عن نموذج نجاح لطالب في جامعة ما أفضل بكثير من صنع حملة دعاية للجامعة كلها.. لذا تذكر أن الفرد خير من الجماعة في أساليب الدعاية على مواقع التواصل.

ثالثا: لا تنشر الهاشتاغ قبل تهيئة المناخ
أغلب الحملات على مواقع التواصل تستخدم الهاشتاغ كإحدى الأدوات الرئيسية لها، كما أنها تمر عبر تسلسل تفاعلي حتى الوصول لنقطة الانفجار وتحول الحملة لقضية نقاش عامة، لذا لا تحرق حملتك بأن تعلن مباشرة عنها أو عن هاشتاغك.

استخدم التسلسل المنطقي في إثارة قضية فرعية تخدم هدف الحملة، واجعل النقاش يتمدد في حسابات المغردين والكُتاب إلى أن تشعر أن المناخ أصبح مهيأ لتفجير حملتك، وربما استمرت التهيئة لأيام حسب حجم حملتك وتخطيطك لها وتفاعل الناس معها.

رابعا: تواصل مع مثيري الجدل والكبار
عالم مواقع التواصل هو صورة مصغرة عن عالمنا، فيه الفقراء والأغنياء، وفيه أصحاب السطوة والحظوة والسلطان، كما أنه يحوي عامة الناس، وحين تخطط لحملة فأنت أمام خيارين لا ثالث لهما: إما أن تتعاون مع عامة المستخدمين لمواقع التواصل وتصل بهم إلى كتلة حرجة تجبر الكبار على التفاعل معها ثم تُعمم، وإما أن تتواصل مع من يملكون القدرة على التأثير في هذا العالم ويملكون من الأتباع والمتاع ما يكفي لإشعال مساحة كبيرة من مواقع التواصل.

حين تخطط لحملة فأنت أمام خيارين: إما أن تتعاون مع عامة المستخدمين لمواقع التواصل وتصل بهم إلى كتلة حرجة تجبر الكبار على التفاعل معها، وإما أن تتواصل مع من يملكون القدرة على التأثير

ولذلك يفضل أن تقنع مجموعة منهم بالحملة والاتفاق معهم على دعمها قبل الخروج للنور، فهؤلاء يمتلكون مصداقية واسعة لدى جمهور يعتبرهم مصدر إلهام وتوجيه، وهذه نقطة يغفلها الكثيرون مما يصيبهم الإحباط جراء النتائج الضعيفة لحملاتهم.

خامسا: اخلق محتوى بصريا جيدا
جمهور مواقع التواصل تستهويه الجودة، والناس بفطرتهم يعشقون الجمال ويقبلون من صاحبه ما لا يقبلون من صاحب القبح، لذا حاول قدر الإمكان تجميل محتوى الحملة البصري ولا تستهين بقدرته على صنع فارق كبير لحملتك.
 
سادسا: النشر الكثيف عامل سحري
يعتبر النشر الكثيف حول موضوع الحملة -خاصة على موقع تويتر- عاملا مرجحا لوصولك إلى الناس، ويذهب البعض إلى أن ذلك يثير تذمر المتابعين، والرد هو أن التذمر في وسائل التواصل يعبر عنه كتابة مما يتيح المجال لوصول حملتك لجمهور المتذمر ذاته ويعطيها فرصة أكبر لاحتلال مساحة من المناقشة وهذا عين المطلوب، ولذلك لا تخشى التذمر، ولا تسعى لكسب الجميع فعلى حساب بعض الخسائر ربما تجني مكاسب عدة.

سابعا: كن مستعدا للحملات المضادة
قليلا ما تنجو حملة على مواقع التواصل من طلعات عنيفة ومضادة ربما تسقط هذه الحملة، لذلك كن مستعدا بشكل جيد لمثل تلك الحملات المضادة ولعمليات نقد قد تستغل نقاط الضعف في خطاب حملتك، وكن مستعدا للرد الخاطف الذي يعتبر في حد ذاته حملة جديدة داخل بنية حملتك.

المصدر : الجزيرة