يعود برنامج الأطفال الشهير "افتح يا سمسم" للشاشات العربية ومواقع التواصل الاجتماعي بعد غياب استمر نحو 25 سنة ليجد أطفاله، الذين طل عليهم لأول مرة عام 1979، آباء وأمهات.

وكمؤشر على نجاح نسخته الجديدة، فقد حصد المسلسل بصفحته الرسمية بموقع يوتيوب على عدد كبير من المشاهدات، وصلت خلال الشهر الجاري لأكثر من أربعة ملايين مشاهدة، كما حظيت حلقة "طيري يا طيارة" أكثر من نصف مليون مشاهدة خلال أربعة أيام.

وللكبار نصيب من هذه المشاهدات كما للصغار، فقد غرد الكاتب السعودي أحمد العرفج بقوله "الآن أستعيد طفولتي" بينما كتب الإعلامي السعودي وليد الفراج عبر حسابه على تويتر "ذكريات لا تنسى عن برنامج الطفولة الأول".

ويعتبر مسلسل "افتح يا سمسم" أحد أهم البرامج التربوية والتعليمية المبتكرة التي صُمّمت بطريقة ممتعة ومحفزة لتنمي قدرات الأطفال المعرفية، وتعزز مهاراتهم اللازمة مبكرًا لبناء مفردات لغتهم العربية، وتعليمهم القراءة والكتابة.

ويركز الجزء الجديد من المسلسل على الصحة والسلامة من خلال بناء مفردات الطفل على التواصل الفعال، وتعزيز أهمية اللعب البدني، والتغذية الصحية، وممارسة التمرينات، وشرب الماء، وغسل اليدين، واللعب في الهواء الطلق.

كما يرسخ البرنامج مفاهيم السلامة في المنزل وخارجه، وسيركز أيضا على استكشاف مفردات ومفاهيم علمية ومعرفية في مجالات متنوعة كالتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك وفق القائمين عليه.

المصدر : الجزيرة