يعاني العالم العربي فقرا شديدا في المحتوى الأكاديمي والعلمي على الإنترنت تقابله حالة انفجارية في المحتوى الترفيهي، غير أن مشاريع جادة تبرز بين الفينة والأخرى عاكسة حرصا من أصحابها على إثراء المحتوى العربي وتسد فجوة قائمة مع المحتوى الغربي.

وتعتبر قناة "شمسنا العربية" على يوتيوب من أبرز القنوات الأكاديمية التي قامت بترجمة عشرات المساقات العلمية من الجامعات الغربية الكبرى كجامعة "ييل" و"هارفارد" و"ماساشوتس" وغيرها.

وبتصفح المحتوى يتضح لك قيمته للطلاب والباحثين العرب، حيث تعكس الترجمة مستوى ثقافيا جيدا للقائمين عليها، كما أن اختيارات المواد تحاكي احتياجات أكاديمية منقوصة في الفضاء التعليمي العربي.

وبأكثر من 120 ألف مشاهدة لمحتواها الثري، تبث القناة مساقات هامة في السياسة أهمها "نظرية اللعبة" من جامعة "ييل" في الولايات المتحدة، وهي إحدى أعرق الجامعات في العالم ويعمل بها أكثر من 19 حائزا على جائزة نوبل

كما تترجم "شمسنا العربية" مساقا هاما من جامعة هارفارد الشهيرة، يناقش قضية "العدالة" في الفلسفة الغربية، ويناقش الحق والفضيلة والقيمة والمساواة وغيرها بطريقة شيقة، ويعد هذا المساق تحديدا العامل الرئيسي في انتشار القناة في أوساط المهتمين.

وبالإضافة لما سبق تقول شمسنا العربية إنها المؤسسة العربية الوحيدة التي يدعم جهودها "التعليم المفتوح" لجامعة إم آي تي الأميركية والمصنفة أفضل جامعة في العالم -حسبما أوردته القناة-، ويبدو ملحوظا هذا التعاون من حيث حجم المساقات التي توفرها "شمسنا العربية" للمشاهد والتي يتم تدريسها في جامعة إم آي تي الأميركية.

المحتويات تعكس تخصص الجامعة التكنولوجي والهندسي حيث سيجد الطالب شرحا وافيا لمقررات التفاضل والتكامل بأكثر من 32 محاضرة، كما سيجد محاضرات شاملة في كيمياء الحالة الصلبة والميكانيك التقليدي والكهرباء والمغناطيس وغيرها.

هذا المحتوى الثري للمكتبة البصرية العربية والمتخصص في الجوانب الأكاديمية لا يمكن إغفاله في الوقت الذي يشكو فيه المحتوى الأكاديمي العربي من فقر يصيب كل جوانبه المقروءة والمرئية والمسموعة.

المصدر : الجزيرة