جامعات غزة تبدع بالنشر الأكاديمي على يوتيوب
آخر تحديث: 2015/9/13 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/13 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/30 هـ

جامعات غزة تبدع بالنشر الأكاديمي على يوتيوب

من احتفالات تخريج الفوج الرابع والثلاثين للجامعة الإسلامية في غزة (ناشطون)
من احتفالات تخريج الفوج الرابع والثلاثين للجامعة الإسلامية في غزة (ناشطون)

تستمر جامعات غزة يوما بعد يوم في كسر حجج العجز والتقدم نحو الأفضل باستغلالها كل الوسائل المتاحة لتقديم خدمة أكاديمية متميزة. فالجامعات سعت لتوظيف ثورة المعلومات ومواقع التواصل الاجتماعي لتوفير محتواها الأكاديمي، ليس فقط لطلاب غزة بل لجميع الدارسين في أنحاء الوطن العربي.

وربما يكون لغزة عذرها في أن تتخلف وتتأخر في مجالات التعليم والتكنولوجيا والصحة بسبب الحصار المفروض عليها والذي امتد سنوات، إلا أن الجامعة الإسلامية في غزة -على سبيل المثال- عكست كل تلك الظروف ووظفتها في اتجاه توفير مستوى من الإنجاز ربما لا يتوافر في دول عربية أخرى تمتلك الموارد والكوادر.

حيث أصبح بإمكان الطالب الدخول إلى قناة الجامعة على موقع يوتيوب ليتابع مساقات كاملة في جميع التخصصات الأكاديمية التي تدرس فيها، وبإمكان المشاهد أن يتساوى مع الطالب الغزي في الحصول على نفس المحتوى والشرح للمواد وبتسلسل كامل.

وتقوم الجامعة الإسلامية في غزة بتصوير كافة المحاضرات ومن ثم نقلها بشكل فوري على قناتها على يوتيوب، ليستطيع الطالب الغزي أو حتى المشاهد العربي متابعتها والعودة إليها بشكل مستمر ومجاني.

وقد حازت قناة الجامعة في يوتيوب على أكثر من 4.5 ملايين مشاهدة تقريبا، ويشترك فيها 22 ألفا تصلهم تحديثاتها بشكل دوري وفوري. كما تحتوي تلك القناة على حركة تفاعل واضحة تفتقدها كثير من صفحات المحتوى العربي الأكاديمي على الإنترنت.

المحتوى العربي على يوتيوب يغلب عليه الترفيه، وتقل فيه بشكل ملحوظ المحتويات العلمية والثقافية الجادة.

ولم تتوقف الجامعة عند هذا الحد، فصفحات الجامعة على باقي مواقع التواصل الاجتماعي -كفيسبوك مثلا- تزخر بتغطية مباشرة ويومية للحياة في الجامعة، وبإمكان متابعي الصفحة تتبع المجريات والأنشطة اليومية في مشهد يحاكي جامعات عالمية تبرع في صنع صورة جيدة عنها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات