تناولت أحدث حلقات برنامج اليوتيوب المصري الشهير "ألش خانة" كتاب اليسارية الكندية ناعومي كلاين الشهير "عقيدة الصدمة"، والذي يتحدث عن موضوع "رأسمالية الكوارث"، والذي يحكي قصص تدخل أجهزة المخابرات الأميركية في توظيف الكوارث في بعض الدول لفرض نمط اقتصادي معين.

الكتاب يؤكد على نظرية نفسية وهي الصدم النفسي الذي يتبعه فقدان المصدوم القدرة على مقاومة ملفات سياسية واقتصادية كان سيرفضها في وضع مختلف عن وضع الصدمة، ويدلل الكتاب -عبر قصص التحول الاقتصادي في تشيلي والأرجنتين وبريطانيا في عهد تاتشر- كيف أن الصدمة كانت مركزية جدا في فرض التحولات الاقتصادية.

كما يمر الكتاب على قصة التحول الاقتصادي والسياسي في الاتحاد السوفياتي السابق عبر سياسات بوريس يلتسن الاقتصادية ومحاصرته للبرلمان وفرضه نمط التحول بقوة الدبابة، ويحاول برنامج "ألش خانة" رصد نماذج الكتاب على الواقع العربي الذي يرى مراقبون أن نظرية الصدمة طبقت فيه بشكل أو بآخر.

تبدأ الحلقة الأولى التي بين يدينا بمناقشة الجزء الأول من الكتاب، وهو حول ملف التجارب النفسية المتعلقة بالصدم و"الصفحة البيضاء"، حيث كانت معامل التجارب النفسية قد وضعت نظرية للتعذيب قائمة على أساس توظيف التعذيب في مسح معتقدات وأفكار الضحية ثم إعادة بنائها مجددا، وكيف انتقلت تلك التجارب إلى سياسات عالمية.

الحلقة لاقت رواجا في يوتيوب بمصر، كما يمكن مشاهدة حجم التفاعل والتعليقات عليها أسفل الفيديو على موقع يوتيوب، واستخدمت الحلقة إحدى تقنيات البث المباشر لمداخلات الضيوف، قبل أن تتحول لاحقا إلى نسخة مسجلة. 

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي