حصدت حلقة "من يحكم العالم" من برنامج "جوتيوب" الشهير أكثر من سبعمئة ألف مشاهدة في خمسة أيام، وهي الحلقة الأولى التي يتم تصويرها داخل مقر شركة يوتيوب في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

وتسخر الحلقة من طريقة تعاطي وسائل الإعلام المصرية مع سؤال "من يحكم العالم؟" حيث شنّ مقدم البرنامج يوسف حسين هجوما على إعلاميين مصريين روجوا لوجود "حكومات خفية" تسيطر على العالم وتتحكم في مجريات الأمور.

كما عرضت الحلقة مشهدا تمثيليا لزيارة حسين مقر الحكومات الخفية "تحت الأرض"، كما زعم أحد الإعلاميين، الذي أضاف أن تلك الحكومات "تستخدم الشياطين والجان، وتتحدث باللغة السِنسْكريتية".

وفي الجزء الثاني من الحلقة تحدث حسين عن "مواجهة مصر حربا ومؤامرة تحاكان ضدها"، حيث قال الإعلامي المصري توفيق عكاشة إن بلاده تخوض حربا ضد الولايات المتحدة الأميركية، وأضاف آخر أن مصر تحارب "سبعة أجهزة استخبارات وخمس منظمات وثلاث دول في وقت واحد".

وقال حسين في ختام الحلقة إن الإعلام المصري يحاول من خلال الترويج للمؤامرات و"الحروب الوهمية" أن يتستر على فشل مصر في ملفات الصحة والتعليم والاقتصاد والسياحة والرياضة في عهد عبد الفتاح السيسي، وأضاف أن محاولات النظام لزيادة مخاوف الناس من خلال "الإعلام السلطوي" لن تجدي نفعا إلا مع من يصدقهم فقط.

المصدر : الجزيرة