علق مغردون مصريون وعرب على ما اعتبروه فشلا ذريعا للدبلوماسية المصرية بمفاوضات سد النهضة، التي انتهت جولتها العاشرة في السودان دون تحقيق أي تقدم يذكر على صعيد حفظ حقوق مصر المائية من الآثار السلبية للسد على مناسيب المياه في دول المصب.

ورأى مغردون على موقع تويتر أن السد الذي يشكل خطرا على الأمن القومي المصري لا تتعامل معه حكومة مصر بجدية، ورأوا أن انشغال الرئيس عبد الفتاح السيسي بعقد صفقات مع شمال المتوسط في اليونان وإيطاليا لصناعة حلف متوسطي ضد ما يسمى "الإرهاب" ومخاطر الهجرة غير النظامية يشكل تكرارا لأخطاء عصر مبارك بإهمال أفريقيا وتركها دون اهتمام.

وتساءل المغردون عن مدى تحمل الحكومة المصرية مسؤولياتها تجاه هذا الملف ومخاطبة الشعب بشأنه بشفافية ومصارحة، فتصريحات السياسيين المصريين عقب الجولة السادسة كانت تتحدث عن فائدة ستعود على مصر جراء بناء السد -وفق مغردين- بينما يحذر المسؤولون اليوم من خطر ويهاجمون دورا إثيوبيا وسودانيا يعرقل التقدم.

وأما بخصوص الموقف السوداني، فقد استنكر مغردون الحملة التي شنتها أجهزة أمنية على مواطنين سودانيين في القاهرة، والتصعيد الإعلامي غير المفهوم ضد السودان التي تعتبر وسيطا هاما في ملف سد النهضة، ولا يخدم التصعيد الإعلامي ضدها أي مصالح لمصر في مفاوضات دول المنبع والمصب.

في حين تناول مغردون على وسم "#سد_النهضة" بسخرية اختلاق الخارجية المصرية بطولات وهمية في مفاوضات السد كتلك المتعلقة بإلقاء وزير الخارجية المصري ميكروفون الجزيرة على الأرض أثناء المؤتمر الصحفي الذي تلا الاجتماع، وتساءلوا عن دور الإعلام المصري في "تعتيم" حقيقة ما يجري في المفاوضات والاكتفاء بخلق انتصارات "وهمية"، بينما يتحدث الإعلام العالمي عن "فشل ذريع للدبلوماسية المصرية"، وفق قولهم.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة