أثار مقطع فيديو تداولته منصات التواصل الاجتماعي يظهر أشخاصا يغسلون أيديهم بعطر العود، موجة من الانتقادات الواسعة في السعودية.

واشتعل موقع تويتر بآلاف التغريدات ليحصد وسم "#غسل_اليدين_بدهن_العود" أكثر من أربعين ألف تغريدة احتوت في معظمها على انتقادات لاذعة لهذا التصرف، في حين اعتبرها البعض حرية شخصية.

ويظهر في الفيديو أشخاص يدعون ضيوفهم بعد تناول العشاء إلى غسل أيديهم بماء العود الملكي عوضا عن الماء والصابون، كما سُمع صوت المصور ينادي في الضيوف "ممنوع الصابون".

ويعتبر دهن العود الملكي من أجود أنواع العطور الذي يحتل مكانة خاصة لدى أهل الخليج، ويمتاز بثباته وقوة تركيزه، وغالباً ما ترتفع أسعاره إلى آلاف الريالات نظراً لارتفاع أسعار خشبه وتكاليف استخراجه وتصنيعه.

المغردون الذين انتقدوا هذه التصرفات وصفوها بأنها تدل على عدم المبالاة ونكران النعمة، خصوصا في خضم الأحداث التي تعصف بالعالم الإسلامي من حروب ومجاعات وفق وصفهم. كما طالب البعض بمحاكمة الفاعلين "كمبذرين" ليكونوا عبرة، مؤكدين أنه إسراف وتبذير وليس كرما.

من جهة أخرى، رأى البعض أن هذا التصرف لا يستحق كل هذه الانتقادات، فكل فرد حر بطريقة إنفاق ماله، خاصة أن مليارات أخرى من أموال الشعوب تنهب ولا أحد يسأل عنها.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة