الشغف بالسفر والسياحة أصبح أحد الخيارات الأولى لقطاع من الشباب العربي الذي أصبحت منطقته العربية مسرحا لصراعات سياسية وأزمات اقتصادية، ولذلك أضحت المواضيع التي تناقش قضايا السفر والسياحة وما يترتب عليها من إجراءات تتصدر ساحات المناقشة على مواقع التواصل.
 
قناة صوت وصورة على موقع يوتيوب التي تهتم بأخبار المنوعات بجانب الأخبار السياسية، عرضت حلقة عن وجهات السفر والسياحة التي يتاح للمواطن المغربي زيارتها دون الحاجة لإجراءات معقدة أو تأشيرات دخول مسبقة، حيث تكون تلك الوجهات المفضلة دوما للسائح دون الخوض في سلسلة من الإجراءات الورقية والمقابلات الشخصية.
 
الحلقة التي نشرت بعنوان "10 وجهات رائعة يمكن للمغاربة زيارتها دون تأشيرة‎" حققت معدل مشاهدات مرتفعا بالنسبة للقناة، التي يتأرجح متوسط المشاهدات لديها بين 4 و20 ألف مشاهدة للفيديو الواحد، إلا أن حلقة وجهات السفر حققت معدل مشاهدة تجاوز 160 ألف مشاهدة خلال ثلاثة أيام، مما يعكس الاهتمام الواضح من قبل المشاهدين المغاربة بموضوع السفر.

وتساءلت الحلقة عن "إمكانية السفر بشكل مفاجئ لأي وجهة في العالم وقع عليها اختيارك"، حيث يصبح قرار السفر مسألة لا تعتمد إلا على حمل بطاقة ائتمانية بجانب تذكرة الطيران، وأردفت أن هذا النوع من السفر يعتمد بالدرجة الأولى على جنسية المسافر ووجهته، فليست كل الجنسيات بإمكانها السفر لكل الوجهات بهذه البساطة، فجوازات السفر الخاصة بالدولة قد تمكنك من زيارة دول بلا تأشيرة.

جواز السفر المغربي -وفق الحلقة- يحتل المرتبة 58 عالميا من حيث قوته وإتاحته للسفر لبعض الدول دون الحاجة لتأشيرة مسبقة، حيث يتيح الجواز المغربي التوجه لستين دولة في العالم دون إجراءات مسبقة، وعددت الحلقة عددا من الدول التي تعدها أفضل الوجهات السياحية التي لا تحتاج لتأشيرات مسبقة للمغاربة.

الدول العشر هذه تتوزع بين آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية، حيث كان ترتيبها كالتالي: تونس، والبرازيل، وتركيا، وكوريا الجنوبية، والأردن، وهونغ كونغ، وإندونيسيا، وماليزيا، وجزر المالديف، وجزر السيشل. وتعد هذه الدول من أفضل الوجهات السياحية في العالم، خاصة في الشق الآسيوي منها.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة