عبد الله الرشيد

يكاد لا يختلف اثنان على أن موقع فيسبوك يتزعم مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بأرقام كبيرة جدا من المستخدمين فاقت الجميع، ففي مطلع الشهر الحالي قام مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ بعرض تقرير الربع الثالث لعام 2015، حيث عرض فيه الإيرادات، والنمو السريع لعدد المتابعين، وسعر السهم، والأبحاث... إلخ. وبدا جليا من خلاله أن منافسة موقع فيسبوك باتت صعبة للغاية، وأن عشرة أعوام منذ تأسيس فيسبوك حكت قصة نجاح فريدة، وهنا نعرض عدة حقائق تظهر بعض جوانب "قصة نجاح" فيسبوك:

1- إيرادات فاقت المتوقع
حسب التقارير التي نشرها فيسبوك مؤخرا فإنه يحقق ارتفاعا في إيراداته يصل إلى 41% عاما بعد عام، مما لا يدع مجالا للشك في أن فيسبوك في استطاعته أن يكسر كل التوقعات.

2- بيانات بوزن الذهب
بالفعل، يمكن تشبيه البيانات التي يمتلكها فيسبوك بمنجم ذهب، فمعظم معلوماتك الشخصية يمتلكها فيسبوك، أضف إلى ذلك امتلاكه معلومات مفصلة عن سلوكك: إلى من تتحدث؟ من تتابع؟ ما المنشورات التي تحظى باهتمامك؟ وغيرها الكثير، ومثل هذه المعلومات في عالم التسويق تزن ذهبا، ويستطيع أن يستثمرها بأن يسوق لك ما يناسبك ويحقق له أفضل النتائج، ومن خلالها يستطيع إقناع الجميع ابتداء من الشخص العادي وصولا إلى أكبر المستثمرين للإعلان من خلال فيسبوك بسبب ما يحظى به من عدد كبير من المستخدمين.  

3- 1 من كل 7 أشخاص يستخدمون فيسبوك يوميا
لعل من أبرز النقاط التي كشفها التقرير الأخير الذي عرضته إدارة الموقع أنه للمرة الأولى في تاريخه، استطاع فيسبوك تحقيق رقم قياسي وبارز للغاية بمعدل مليار مستخدم نشط يوميا خلال سبتمبر/أيلول الماضي، محققا ارتفاعا بنسبة 17% عن العام الماضي. بالفعل هذا صحيح: 1 من كل 7 أشخاص على الكرة الأرضية يستخدم فيسبوك يوميا.

4- 30% من إيرادات فيسبوك يذهب للبحث والتطوير
إن أي شركة تضع ضمن خطة إنفاقها جزءا للبحث والتطوير، مما يعطي مؤشرا جيدا، ويكشف مدى ثقة الشركة في استمرارية نجاحها المستقبلي. تخيل أن شركة فيسبوك وضعت قرابة ثلث عائداتها لهذا الجانب عام 2015، بتعبير أدق تم تخصيص 1.27 مليار دولار في الربع الماضي فقط لتوظيف المهندسين الأكفاء ومطوري البرمجيات الأكثر احترافية.

5- تنويع العلامات التجارية
مارك زوكربيرغ يعد من رجال الأعمال الموهوبين، وعلينا أن نعترف بأنه كان ذكيا في أسلوبه التجاري، ليس في تعامله مع شركته فيسبوك فقط، بل مع الشركات الأخرى أيضا، مما جعله يضم العديد من العلامات التجارية المهمة تحت اسمه، وكان أبرزها إنستغرام وواتساب، وهما من أهم وأبرز منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وتحظيان بأرقام بالغة الأهمية وأرباح لا يستهان بها.

6- 8 مليارات مشاهدة فيديو يوميا
حيث أصبح مؤخرا محتوى الفيديو هو هدف رئيسي في إستراتيجية فيسبوك لينافس بشكل واضح موقع الفيديو الشهير يوتيوب، ويحصد ثمانية مليارات مشاهدة في اليوم، ورغم ذلك لا يزال مارك يؤكد أن هناك كثيرا قادما.

7- فيسبوك للجميع 
وفقا لموقع "Internet.org" فإن ثلثي العالم لا يزال غير متصل بشبكة الإنترنت، ولحل هذه المشكلة تعاونت فيسبوك مع ست من أهم الشركات التكنولوجية الرائدة، والمنظمات غير الحكومية والمجتمعية لتوفير الوصول إلى الإنترنت بأسعار معقولة في البلدان النامية، وهذا لم يكن لعمل الخير المحض، لأنه بطبيعة الحال سيعني "الحصول على المزيد والمزيد من مستخدمي فيسبوك"، مما يعني المزيد من النجاح.

إذن، وفي خلال عشر سنوات فقط تحولت فيسبوك إلى شركة من أكبر شركات العالم، وفي ظل هذه الطفرة الكبيرة لمواقع التواصل الاجتماعي، يبدو أن موقع فيسبوك يستعد ليفاجئنا بالمزيد. 

المصدر : الجزيرة