"كتب ولا بالأفلام" عنوان الحلقة الجديدة من برنامج "دودة الكتب" الذي تعرض فيه مقدمة البرنامج "ديانا" ثلاث روايات تعتقد أنها سبب مساعد لتفتيح العقل، وتعطي الفرصة للقارئ لتخيل فلمه الخاص وصناعته أثناء قراءته لها.

"كلنا نحب مشاهدة الأفلام، لكن هناك من أخرج هذه الأفلام وجهزها للمشاهد. في هذه الحلقة كتب تتيح لك صناعة فيلمك الخاص من إخراجك وشخصياتك التي تراها مناسبة". بهذه المقدمة بدأت ديانا نصر الحلقة، والتي اختارت لنا فيها الروايات التالية: "زمن الخيول البيضاء" لإبراهيم نصر الله، "فرانكشتاين في بغداد" لأحمد سعداوي، و"الجحيم" لدان براون.

تحدثت ديانا في هذه الحلقة أيضا عن "الصراع الأزلي" -بحسب وصفها- الذي يحدث عندما يتم تحويل إحدى الروايات إلى فيلم: هل نقرأ الرواية أولا أم نشاهد فيلمها؟ وبحسب رأيها الشخصي ترى أن الأفضل هو قراءة الرواية أولا، إلا في حالة أن لا نية لقراءتها فيمكن الاستعاضة عنها بمشاهدة الفيلم.

يذكر أن "دودة كتب" برنامج قصير يتحدث عن الكتب والقراءة بشكل مراجعات محكية (Book Reviews) لثلاثة كتب متنوعة مع تقييمها ومراجعتها لتعكس موضوع الحلقة الرئيسي، ويتحدث البرنامج في كل حلقة عن موضوع مختلف لإثارة اهتمام أكثر من شريحة من القراء من بلدان مختلفة وتشجيعهم على قراءة الكتب والنقاش حولها في التعليقات على الفيديو.

تنتج البرنامج قناة "شارع خرابيش"، وهي قناة ثقافية اجتماعية تنشر أفلاما روائية قصيرة لمخرجين شباب ومبدعين، إضافة إلى أفلام وثائقية تعالج قضايا المجتمع العربي. وللقناة قرابة ثمانين ألف متابع على اليوتيوب، وبلغ عدد مشاهداتها قرابة 6.5 ملايين مشاهدة.

المصدر : الجزيرة