حملة بالجزائر لتحسين خدمات الإنترنت
آخر تحديث: 2015/10/25 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/25 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/13 هـ

حملة بالجزائر لتحسين خدمات الإنترنت

النشطاء انتقدوا بتغريدات وتدوينات ساخرة الوضع الذي تعيشه الحياة الرقمية بالجزائر (ناشطون)
النشطاء انتقدوا بتغريدات وتدوينات ساخرة الوضع الذي تعيشه الحياة الرقمية بالجزائر (ناشطون)

دشن نشطاء جزائريون وسما للتعبير عن سخطهم وسخريتهم من خدمة الإنترنت الضعيفة التي تقدمها الدولة، والتي لا ترقى إلى مستوى المبالغ المالية التي يدفعونها نظير حصولهم على هذه الخدمة، وفق تعبيرهم.

وانتشر وسم "#اطلق_الأنترنات" في حسابات الجزائريين على مواقع التواصل حاملا تغريدات وتدوينات ساخرة من الوضع الذي تعيشه الحياة الرقمية في الجزائر، في وقت بررت السلطات الرسمية رداءة الخدمة بأعمال إصلاح تتم على مستوى "كابل بحري" يربط مدينة مارسيليا الفرنسية بولاية عنابة، وتتدفق من خلاله أكثر من 80% من حركة الشبكة العنكبوتية في الجزائر.

ويعاني الجزائريون -وفق ما أورده النشطاء على حسابهم- من انقطاع متواصل في خدمة الإنترنت مع بطء شديد في الخدمة معظم فترات اليوم، الأمر الذي يعرقل من وجهة نظرهم أي مساعٍ لتنويع الاقتصاد والمضي في الاستثمار الرقمي.

التغريدات لم تخل من السخرية والامتعاض، ما دفع بوزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال للمشاركة في النقاش بمنشور على حسابها على فيسبوك قالت فيه "نأسف على مشاكل الانقطاع، سيتم حل العطب في أقرب الآجال".

ودشن النشطاء حملتهم بإنشاء حسابي فيسبوك وتويتر حملا اسم الحملة "أطلق_الأنترنات"، وتجدر الإشارة أن سفينة إيطالية وصلت سواحل الجزائر قبالة مدينة عنابة شمالي البلاد لإصلاح العطب الذي مس "الكابل البحري" غير أن التشاؤم مازال يسود صفحات التواصل الاجتماعي، وفيما يلي بعض التغريدات:

المصدر : الجزيرة