دفع تسارع الأحداث في الضفة الغربية والقدس وتزايد المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين رفضا لاعتداءات قوات الاحتلال المتكررة، كثيرا من ناشطي موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى اعتبار الأحداث الدائرة هناك "انتفاضة ثالثة".

وعلى إثر ذلك انتفض موقع التغريدات الشهير بأكثر من مئة ألف تغريدة على مجموعة من الوسوم مثل: #فلسطين_تنتفض، و#اتفاضة_القدس، و#فلسطين_الانتفاضة، وغيرها كثير.

أدهم أبو سلمية من غزة يرى أن دولة إسرائيل في رعب حقيقي وأنها تجري سيلا من الاتصالات مع دول عربية وأوروبية للتدخل من أجل وقف "انتفاضة القدس" حسب وصفه، مؤكدا أن "العقيدة العسكرية الصهيونية ترتكز على نقل المعركة إلى أرض العدو، إلا أن ما يحدث اليوم هو العكس تماما، فالمعركة في قلب الكيان وهذا ما لم تعرفه إسرائيل من قبل".

وعن عطاء الشعب الفلسطيني، قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عزت الرشق "ويستمر عطاء شعبنا المقاوم.. وفي القدس ينطق الفداء وينبض حبُّ الوطن.. عملية جديدة في القدس وسطرٌ جديد يُكتب بأحرف من نور"، ليضيف في ذات السياق الكاتب والمحلل السياسي مهنا الحبيل عن "الدرس" الذي يقدمه شباب وشابات فلسطين "سلاحك ضعيف كل الضعف أمام جحفل العدو وغطائه السياسي من حول الأرض، لكنه الضعف الذي يصنع القوة".

"غزة رغم حصارها أبت إلا أن تلتحم بشهدائها مع الضفة من خلال الحدود"، رأي سطره الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة، مؤكدا أن ذلك يأتي رغم حصار القطاع من السماء والأرض والبحر وعدم وجود أي قوات لجيش الاحتلال داخلها، ليضيف واصفا وفد الرباعية وملف الانتهاكات الإسرائيلية الذي سيقدمه عريقات بأنه "إجهاض لانتفاضة الشعب".

ويعتقد الأمين العام لمؤتمر الأمة في الكويت حاكم المطيري أن هذه "الانتفاضة الثالثة" يجب أن لا تتوقف حتى تتحرر القدس والمسجد الأقصى، مؤكدا أن ورقة أوسلو قد سقطت، حسب تعبيره.

ولم ينسَ الكاتب والباحث السياسي إبراهيم حمامي الإشادة بموقف الفتاة والمرأة الفلسطينية في الهبّة الأخيرة، قائلا إن "حرائر فلسطين شاركن بقوة في الأحداث والمواجهات وكنّ جنبا إلى جنب في صفوف المقاومة ضد جنود الاحتلال".

وبموازة ذلك، عبر الشيخ سلمان العودة عن تضامنه مع الأحداث الجارية في الضفة والقدس بالدعاء، وغرّد قائلا "يجب ألا نقول: لا نملك إلا الدعاء؛ بل نملك الدعاء ونملك معه الكثير، والدعاء ليس بالشيء الهين". كما دعا لهم الشيخ عائض القرني بالثبات والنصر.

المصدر : الجزيرة