في دخول جديد على خط الأزمة بين إيطاليا ومصر على خلفية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، دعت الخارجية البريطانية السلطات المصرية إلى إجراء تحقيق "كامل ونزيه" في مقتله.

تأتي هذه الدعوة في وقت تبحث فيه روما خطوات خفض التمثيل الدبلوماسي الإيطالي في مصر، وقطع العلاقات الثقافية معها، فضلا عن إدراجها ضمن قائمة الدول غير الآمنة.

ووفق السفارة الإيطالية، كان الشاب ريجيني موجودا في القاهرة لتحضير أطروحة دكتوراه في الاقتصاد المصري، قبل أن يعثر عليه مقتولا في فبراير/شباط الماضي وآثار التعذيب واضحة على جسده.

وكانت إيطاليا قد رفضت كافة الروايات التي قدمها محققون مصريون -من قبيل: حادث سير، أو تسوية حسابات شخصية- بعد رفض المسؤولين المصريين تسليم سجل المكالمات الهاتفية لريجيني.

بدورها مصر أكدت أنها استجابت لكافة طلبات الجانب الإيطالي باستثناء سجل مكالمات ريجيني، لأنها تخص مواطنين مصريين وهو ما يتعارض مع الدستور المصري.

كيف تنظر إلى مقتل رجيني في مصر؟ وهل تم تضخيم الحادثة؟ وهل إيطاليا محقة في تصعيدها لهذه القضية؟ وهل ترى أن مصر تحاول إخفاء حقائق في مقتل الطالب الإيطالي؟ أم أنها تحاول العمل بما يتوافق مع الدستور؟

المصدر : الجزيرة