شهدت البورصات العالمية خلال الأسبوع المنصرم موجة هبوط حادة تكبدت فيها الأسهم خسائر بمليارات الدولارات، وهبطت أسواق الأسهم الأميركية إثر ذلك تحت وقع المخاوف من تراجع نمو الاقتصاد الصيني، ولم تكن الأسهم الآسيوية والأوروبية بأحسن من ذلك حيث شهدت تراجعا حادا وانخفضت الأسهم الخليجية والمصرية جراء انخفاض سعر الخام الأميركي إلى ما دون الأربعين دولارا للبرميل، وذلك لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية في 2008.

ولم تلجأ الصين حتى يوم أمس إلى الإعلان عن قرارات وتدابير لوقف نزف أسواقها المالية التي انخفضت بنسبة 11%، لكنها اليوم شهدت ارتفاعا حادا بعد جرعة تحفيز قوية من البنك المركزي الصيني عن خفض معدلات الفائدة الذي قررته بكين أمس، مسببة ارتفاعا في الأسواق العالمية.

أشار بعض المحللين الماليين إلى أن "الشعور بالهلع في الأسواق تراجع"، لكنهم رجحوا أن تشهد الأسواق مزيدا من التقلبات، لأن آراء المستثمرين متفاوتة بشأن إجراءات الصين.

  هل تشعر بالخوف مما يحدث بالبورصات العالمية؟ وهل تشكك في قدرة الصين على انتشال اقتصادها سريعا؟ وهل تشعر بالثقة في أسواق المال في ظل ما تشهده من تذبذب؟ وهل تشجع الاستثمار في أسواق المال في ظل تذبذب البورصات؟ وهل ترى أن هذا التذبذب في البورصات لصالح جهات معينة؟

المصدر : الجزيرة