تشير أنباء مسربة من اجتماع قمة الدول الثماني الذي عقد مؤخرا بشأن سوريا، إلى توافق روسي أميركي أوروبي بأن الوقت قد حان لإزالة الأسد لأنه بات عاملا لتوسيع الإرهاب لا محاربته في المنطقة.

تتزامن هذه الأنباء مع مغادرة عدد من أسر الضباط والدبلوماسيين الروس العاملين في سوريا، بالإضافة إلى مغادرة عائلات كبار الضباط في نظام الأسد إلى مدينة طرابلس اللبنانية خلال الأسبوعين الماضيين.

وتشير الأنباء إلى تدفق لقوات شيعية قادمة من إيران، مما يشير إلى انهيار النظام بعد الهزائم المتكررة لجيشه على يد قوات المعارضة في شمال سوريا ووسطها وجنوبها.

وفق هذه المعطيات، هل ترى أن نهاية بشار الأسد ونظامه اقتربت؟ وهل يمكن أن يؤدي الضغط العسكري على قواته إلى تسليم السلطة للمعارضة سلميا؟ وهل ترى أن المجتمع الدولي أدرك أخيرا ضرورة إزالة الأسد؟

المصدر : الجزيرة