لم يعد الوجود العسكري الإيراني في العراق أمرا مخفيا بعد أن رحبت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بهذا الوجود واعتبرته ضرورة لدحر "الإرهاب" في البلاد. كيف تنظر للتواجد الإيراني في العراق؟ وهل تراه ضرورة لدحر تنظيم الدولة؟

زار وزير الدفاع الإيراني مع وفد رفيع المستوى العراق في 18 مايو/أيار الحالي، مؤكدا على ضرورة تحقيق التعاون العسكري بين البلدين لدحر تنظيم الدولة الإسلامية، وتأتي هذه الزيارة بعد يوم واحد من إعلان تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته الكاملة على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

يشار إلى أن إيران تدعم مليشيا الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية، ولا تعلن طهران عن مشاركة جنودها في القتال بالعراق، وتقول إن عناصرها يقدمون استشارات عسكرية فقط، ولكن لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية تؤكد وجود ما لا يقل عن ثلاثين ألف عسكري إيراني بالعراق يشاركون بشكل غير قانوني في محاربة تنظيم الدولة.

 كيف تنظر للتواجد الإيراني في العراق؟ وهل تراه ضرورة لدحر تنظيم الدولة؟ أم أن الغاية هو تحقيق الهيمنة الكاملة على بلاد الرافدين؟ وهل يساعد هذا التواجد على تحرير الرمادي من قبضة تنظيم الدولة؟ وما تأثير التواجد الإيراني في العراق على دول المنطقة؟

المصدر : الجزيرة