أعربت الحكومة العراقية عن رفضها نشر قوات أجنبية برية خاصة على أراضيها، ردا على إعلان واشنطن عزمها إرسال قوات إلى العراق للمساعدة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ممارسة أي ضغوط أجنبية على بلاده سواء كانت أميركية أو روسية، في بيانه الذي رد به على إعلان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الذي أعرب فيه عن نية الولايات المتحدة الأميركية إرسال قوات خاصة للعراق، لتنفيذ غارات على التنظيم والإفراج عن الرهائن وأسر زعماء منه جنبا إلى جنب مع القوات العراقية وقوات البشمركة.

يذكر أن مليشيات شيعية عراقية أعربت عن رفضها  التواجد الأجنبي، وتوعدت بمحاربته في حال تواجدهم على أرض العراق.

كيف تنظر لرفض العراق التواجد الأجنبي لمحاربة تنظيم الدولة؟ وما مبررات هذا الموقف العراقي من الحليف الأميركي؟ وهل تؤيد وجود قوات أجنبية في العراق من أجل محاربة التنظيم؟ وهل ترى أن التواجد الأجنبي يضر بالعراق أم ينقذه؟ وهل ستتمكن القوات الأجنبية من القضاء على التنظيم؟

المصدر : الجزيرة