نالت حكومة رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي يوم أمس الاثنين ثقة البرلمان بعد أن عرض العبادي تشكيلة الحكومة الناقصة وزارتين هما الدفاع والداخلية.

قدم العبادي برنامج حكومته في جلسة البرلمان والتي شملت الملفات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، وتعهد بحل الخلافات العالقة مع الأكراد في إشارة إلى نصيب إقليم  كردستان العراق من الميزانية، والمناطق المتنازع عليها، ومحاربة العصابات المسلحة وما سماها بقوى الإرهاب في البلاد، وحصر السلاح بيد الدولة في إشارة إلى سلاح المليشيات.

واحتفظ العبادي مبدئيا بوزارتي الدفاع والداخلية على أمل حسم الخلاف بين القوى السياسية على المرشحين للوزارتين خلال أسبوع واحد. وتعهد رئيس الوزراء العراقي بتحسين الخدمات للموطنين, خاصة الكهرباء والماء والتعليم والسكن.

هل تكفي عهود العبادي لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق؟ وهل ترى أن الحكومة الجديدة قادرة على انتشال العراق من أزماته السياسية والاقتصادية والاجتماعية؟ وهل يمكن ان تتخطى خطر تنظيم الدولة الإسلامية؟ أم تراها تكرارا للحكومة السابقة؟

المصدر : الجزيرة