قررت السلطات السودانية إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية في البلاد وطرد الملحق الثقافي وموظفي هذه المراكز على وقع اتهامها بتجاوز دورها الثقافي ونشر التشيع في أوساط المجتمع السوداني السني. كيف تنظر إلى القرار السوداني؟

القرار لقي قبولا وحالة من الارتياح لدى قيادات سياسية ودينية رحبت به وفق المبررات التي ساقتها الحكومة لغلق 26 مركزا ثقافيا ومكتبة ومدرسة ورابطة، إلا أنه يبدو غير بعيد عن مجموعة احتمالات وسيناريوهات سياسية ومذهبية معا.

يرى مراقبون أن هناك تفسيرا آخر للقرار، حيث يذهب البعض لاعتبار أن السودان يسعى إلى إرضاء بعض الدول الخليجية التي تدهورت علاقتها في الآونة الأخيرة مع إيران بسبب توسعاتها في المنطقة.

كيف تنظر إلى القرار السوداني؟ وهل تؤيد الحكومة السودانية في تخوفاتها من حدوث فتنة مذهبية في البلاد؟ وهل ترى في القرار محاولة للعودة بالسودان إلى الحظيرة الدولية، أم تراه قرارا ذا بعد طائفي؟ وهل يصب القرار في صالح السودان؟

المصدر : الجزيرة