مرت أكثر من مائة يوم على حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويرى سياسيون أن التكهن بالاتجاه الذي تسير به البلاد ما زال صعبا ومجهولا.

يرى مناهضو السيسي أن حكمه استمرار للتدهور وحصاد مر وتعميق للأزمة في البلاد، فالمواطن المصري ما زال يعاني جراء قرارات رفع الدعم وارتفاع الأسعار وتدني المرتبات والأجور وانقطاع الكهرباء، ناهيك عما نال الحريات من تضييق وانتهاك وصل إلى الإعدام والسجن لأساتذة جامعات وطلاب، ولم يتم استثناء النساء من ذلك.

وعلى العكس، يرى مؤيدو السيسي أنه استطاع أن يجتاز بالبلاد المرحلة الحرجة، وقاد مصر وخلصها من الأزمات بمجرد أنه أطاح بحكم الإخوان المسلمين رغم اعترافهم بمعاناة المواطنين المصريين.

كيف تنظر إلى مائة يوم من حياة الرئيس السيسي السياسية؟ وما الذي حققه لمصر والمصريين؟ وهل ترى أنه استطاع أن يضع اللبنة الأولى لملامح الحياة السياسية في مصر؟ وهل ستكون فترة حكمه عودة لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك؟ أم أنه سيقود البلاد إلى الاستقرار والتطور؟

المصدر : الجزيرة