هاجم السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروسور دولة قطر واصفا إياها بأكبر داعم لما أسماه الإرهاب، بسبب الدعم الذي تقدمه لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

السفير بروسور أشار إلى أن قطر تنفق ملايين الدولارات على حماس، مما يمكّن الأخيرة من شراء الصواريخ وبناء الأنفاق.

لكن المتحدثة باسم وزير الخارجية الأميركي أشادت بدور قطر في المفاوضات غير المباشرة بين الوفد الفلسطيني وإسرائيل، ردا على هجوم بروسور على الدوحة.

يذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي ليبرمان كان قد دعا الشهر الماضي إلى وقف عمل قناة الجزيرة في إسرائيل عقابا لقطر، باعتبارها الممول لما وصفه بالإرهاب في الشرق الأوسط.

كيف تنظر لاتهامات إسرائيل لقطر؟ وهل يمكن أن يضع الدعم القطري للمقاومة الفلسطينية الدوحةَ في صف الدول الراعية للإرهاب؟ وهل يمكن أن تكون هذه الاتهامات وفق إملاءات عربية؟

المصدر : الجزيرة