تنطلق في مصر انتخابات رئاسية وسط انقسام حاد بين مؤيد لها وداعٍ لمقاطعتها، فهناك من يدعو بشدة للمشاركة في هذه الانتخابات مقابل دعوات للمقاطعة أطلقها قطاع يضم رافضي الانقلاب.

يتنافس في هذه الانتخابات مرشحا الرئاسة: عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، ويحق لنحو 54 مليون مصري المشاركة فيها من مجموع 86 مليونا في أول انتخابات رئاسية عقب الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

ويرى كثيرون أن الرهان الحقيقي في هذه الانتخابات هو نسبة المشاركة، إذ تعد دليلا على حجم التأييد الذي يحظى به السيسي باعتباره الأوفر حظا. يذكر أن نسبة تصويت المصريين في الخارج بلغت 4%، وأعطت السيسي أكثر من 94% مقابل 5% فقط لصباحي.

كيف تنظر لانتخابات مصر؟ وهل يمكن أن تضع حدا للأزمة المستمرة في البلاد؟ وهل تشكل هذه الانتخابات نتاج ثورة خلصت المصريين من حكم الإخوان كما يراها البعض؟ أم أنها ثورة أعادت مصر إلى عهد البوليسية والحكم العسكري كما يراها آخرون؟

المصدر : الجزيرة