حذرت منظمات حقوقية من انتهاكات واسعة وممنهجة بحق المعتقلين في سجون مصر، وأكد هذه الاتهامات بعض أهالي المعتقلين ونشطاء تم إلقاء القبض عليهم في فترات سابقة، حيث أكدوا تعرضهم للتعذيب وبعضهم لصدمات كهربائية، ناهيك عن حالات الاعتقال بالصدفة لأناس قادهم حظهم العاثر إلى التواجد في المكان الخطأ، لكن وزارة الداخلية المصرية نفت ذلك.

كانت قناة الجزيرة الإخبارية قد عرضت في برنامج "تحت المجهر" معايشة لتجارب بعض المصريين في السجون، أشارت في مجملها إلى استخدام متعسف للسلطة وتسلط القبضة الأمنية على حساب الحق الإنساني في الحصول على محاكمة عادلة يكفلها القانون.

يذكر أن الآلاف من مناصري الإخوان المسلمين زُج بهم في السجون عقب الانقلاب الذي عُزل به الرئيس المنتخب محمد مرسي، وشهد عدد من السجون إضرابا عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة، وسجلت حالات لحرمان من الدواء والعلاج لبعض المعتقلين. 

كيف تنظر إلى الاتهامات الموجهة إلى مصر لانتهاكات في سجونها؟ وهل تعيد هذه الانتهاكات مصر إلى زمن ما قبل ثورة يناير؟ وهل يمكن أن تكون هذه المرحلة بداية لسنوات جديدة من الانتظار لتحقيق العدالة المغيبة؟

المصدر : الجزيرة