قضت محكمة القاهرة قبل أيام بحظر أنشطة الإخوان المسلمين في مصر وأي مؤسسة منبثقة منها أو تابعة لها أو تتلقى منها دعما ماليا أو أي نوع من الدعم، والتحفظ على الأموال والعقارات المملوكة لها بموجب دعوى تقدم بها حزب التجمع.

غير أن الحكم كان أوليا قابلا للطعن، وكانت الحكومة قد قررت أمس الثلاثاء تأجيل تنفيذ الحكم القضائي لحين صدور حكم نهائي في الدعوى.

أعلنت جماعة الإخوان بدورها أنها ستطعن في الحكم لأنه "مخالف للقانون" واعتبرت أن ما يجري للإخوان في مصر "ترجمة لعودة الدولة البوليسية. وقال القيادي بالجماعة محمد علي بشر إن الحكم لن يكون له تأثير على أرض الواقع لأن جميع المقار مغلقة بالفعل.

ورأى بشر أن المحكمة التي نظرت بالقضية غير مختصة في مثل هذه القضايا التي تختص بها محكمة القضاء الإداري، فضلا عن أن الجماعة لم تعلم بالقضية ليحضر من يدافع عنها.

يُذكر أن جماعة الإخوان المسلمين تأسست عام 1928 قبل أن يصدر قرار بحلها عام 1954 إثر خلاف مع الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر.

كيف تنظر إلى قرار المحكمة الأولي بحظر أنشطة الإخوان؟ وهل تراه منصفا؟ وكيف تنظر إلى قرار الحكومة بإيقاف العمل به لحين صدور القرار النهائي؟ وهل ترى أن حظر الإخوان سيكون عاملا لاستقرار مصر أم بداية لانقسام وشرذمة جديدة؟ 

المصدر : الجزيرة