وجهت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اتهامات لحركة فتح وعلى رأسها الرئيس محمود عباس وحملت الحركة المسؤولية بشكل مباشر عن حملة التحريض التي تتعرض لها وغزة في الإعلام المصري، ونشرت العديد من الوثائق ذات الصلة.

وقالت حماس أن الوثائق تثبت وجود لجنة عليا في داخل فتح يرأسها عباس لشيطنة حركة حماس.

بالمقابل تتهم وسائل اعلام مصرية حماس بالمشاركة في أعمال مسلحة تجري في سيناء منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الحالي، واتهامات أخرى لحماس بمشاركة مسلحين تابعين لها في اعتصامات مؤيدة لمرسي في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة.

يذكر أن القضاء المصري كان قد وجه اتهامات لمرسي تشمل "التخابر" مع حماس أثناء اندلاع الثورة المصرية، تهمة نددت بها حماس بشدة.

كيف تنظر إلى الاتهامات التي توجهها حماس لفتح بتحريض المصريين عليها؟ وهل تثق بالوثاق التي عرضتها حماس؟ وما هو رأيك في اتهامات الاعلام المصري لحماس؟ وهل ترى أن الاتهامات المتبادلة ستكون بداية لاختلال العلاقة المصرية الفلسطينية؟ وماتأثير كل ذلك على الداخل الفلسطيني؟

المصدر : الجزيرة