تعد وجبة السحور من الوجبات الرئيسية لشهر رمضان المبارك، يتفق الكثير على أهميتها، لكن موائدها تختلف باختلاف العادات الغذائية والتقاليد الاجتماعية. فهناك من يحرص على تناول وجبة خفيفة في السحور لا تتعدى كوبا من الشاي أو الحليب مع رغيف من الخبز وبعض الألبان والبيض، في مقابل من يحرص على أن تكون مائدة السحور دسمة غنية باللحوم والأرز والخضار، وهناك من يعتبر الوجبة ثانوية فيستغني عنها.

جدير بالذكر أن الأطباء والاختصاصيين يؤكدون على أهمية تناول وجبة السحور لما لها من فوائد كثيرة للجسم، إذ إنها تقلل الصداع والإعياء والتعب خلال الشهر الفضيل، وتمنع الشعور بالكسل والخمول، وتحافظ على مستوى السكر بالدم طوال مدة الصيام. لكنهم أيضا يشددون على ضرورة أن تحتوي مائدة السحور على بعض المواد مثل الخبز الأسمر والألبان والفواكه والخضار والابتعاد عن الوجبة المالحة والمواد الغذائية ذات السعرات الحرارية مثل المقليات والمشروبات الغازية.

ما هو السحور الأنسب من ووجهة نظرك؟ وما هي وجبة السحور المفضلة لديك؟ وما النصائح التي تقدمها لعائلتك لوجبة سحور صحية؟

المصدر : الجزيرة