في خطوة غير مسبوقة أعلن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني صباح الثلاثاء 25/6/2013 تسليم مقاليد الحكم طواعية إلى ولي عهده الشيخ تميم بن حمد قائلا إن الوقت قد حان لكي يتولى المسؤولية جيل جديد، وأضاف "أنا على يقين أيضا بأن تميم سيضع مصلحة الوطن نصب عينيه"، معربا عن أمله في أن يكون قد وُفق في القيام بمهمته.

يذكر أن الشيخ حمد تولى مقاليد الحكم في دولة قطر يوم 27 يونيو/حزيران 1995. وساهمت السياسة التي انتهجها منذ توليه الحكم في تغيير معالم قطر التي تحولت إلى دولة عصرية, كما ساهم في تدعيم صورة بلاده ولعبها أدوارا هامة محليا وإقليميا ودوليا على المستويين الاقتصادي والسياسي، واتخذت بلاده مواقف متقدمة في دعم بلدان الربيع العربي، خاصة على المستوى الاقتصادي.

وشهد اقتصاد قطر خلال 18 عاما من حكم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قفزات كبيرة جعلته من أكثر الاقتصادات نموا في العالم.

في ظل الربيع العربي، كيف تنظر إلى نموذج تسليم السلطة في قطر؟ وهل تراه نموذجا يحتذى به؟ وهل تتوقع تغييرا في السياسة الخارجية لقطر في ظل تغير سلطة الحكم؟

المصدر : الجزيرة