نفت وزارة الخارجية الإيرانية أمس الاثنين وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في سوريا واعتبرت أن ما جاء على لسان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري قد اُخرج عن سياقة في وسائل الإعلام.

وكان جعفري أقر الأحد بوجود عناصر من "فيلق القدس" في سوريا ولبنان كنوع من المساعدات، هذه التصريحات أثارت الجدل في كثير من الأوساط السياسية لأنها تشكل اعترافاً رسمياً لوجود إيراني في البلدين.

ويذكر أن عددا من الدول العربية والغربية اتهمت إيران بضلوعها في تقديم الدعم العسكري لنظام الأسد مما ساعد في استمرار نزيف الدم في سوريا.

علما أن عددا من قوات "فيلق القدس" يعمل خارج الأراضي الإيرانية، ويرى محللون أن الوحدة المؤلفة من آلاف العناصر فعالة بشكل خاص في منطقة الشرق الأوسط.

فهل تعتقد بوجود عسكري لإيران في سوريا ولبنان؟ وهل ترى أن لهذا الوجود تأثيرا على الأزمة السورية؟ ولصالح من يصب هذا الوجود العسكري؟

المصدر : الجزيرة