جاءت نتائج الرياضيين العرب في أولمبياد لندن مخيبة للآمال، رغم ما نالته المشاركة العربية من اهتمام إعلامي منقطع النظير، فحتى اليوم الثامن من الأولمبياد لم يحقق العرب سوى ميداليتين فقط، الأولى فضية للمصري علاء الدين أبو القاسم في سلاح الشيش والثانية برونزية للقطري ناصر العطية في الرماية.

أرجع أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في الإمارات العربية المتحدة إبراهيم عبد الملك الإخفاق العربي في تحقيق الميداليات إلى أسباب كثيرة متعلقة بمقومات كل دولة من الدول العربية مثل عدد السكان والقدرة المالية وإعداد الرياضيين، وأعزى البعض الآخر هذا الإخفاق إلى غياب ثقافة الرياضة عند العرب والنظرة إلى الرياضة مقارنة بالنظرة إليها في دول أخرى. 

يذكر أن رصيد العرب في تاريخ مشاركتهم في الألعاب الأولمبية منذ دورة أمستردام عام 1928 حتى الآن بلغ 84 ميدالية وجميعها في الألعاب الفردية وتحديدا في ألعاب القوى ورفع الأثقال والمصارعة والملاكمة والمبارزة والرماية.

كيف تنظر إلى ما حققه العرب إلى الأن في أولمبياد لندن؟ وما المبررات التي تسوقها لإخفاق العرب في تحقيق الميداليات؟ وهل ترى أي دور للدولة في هذا الإخفاق؟ أم أن الأمر يتوقف على اللاعبين ومهاراتهم؟

المصدر : الجزيرة