قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة جميع المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011 والتي تتعلق بأحداث يوميْ الثاني والثالث من فبراير/شباط، والمعروفة إعلاميا باسم "موقعة الجمل" التي راح ضحيتها 14 قتيلا وأوقعت أكثر من ألف مصاب.

أثار القرار ردود فعل غاضبة لدى القوى والتيارات السياسية، إذ رأى البعض في القرار امتدادا لسلسلة الأحكام بالبراءة التي صدرت بحق متهمين بقتل الثوار على مدى الأشهر الماضية.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى المحاكمة الجنائية بأربعة اتهامات رئيسية أعدتها هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل، وهي "قتل المتظاهرين والشروع في قتلهم لأغراض إرهابية، وإحداث عاهات مستديمة بهم، والاعتداء عليهم بالضرب بقصد الإرهاب لإنهاء تظاهرهم وترك ميدان التحرير".

كيف تقيم تبرئة متهمي موقعة الجمل؟ وهل خضع قرار جنايات القاهرة ببراءة المتهمين لاعتبارات قانونية أم لمواءمة سياسية؟ وهل تتحمل حكومة مرسي تبعات هذا القرار؟ وهل ترى أن هناك عجزا في تقديم أدلة الإدانة؟ 

المصدر : الجزيرة