بعد حرب دامت عشر سنوات من قبل الولايات المتحدة الأميركية على تنظيم القاعدة وزعيمها منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، تعلن واشنطن اليوم مقتل أسامة بن لادن في عملية نفذتها على أراضي باكستان وبمساعدتها.
 
أميركا اعتبرت ما جرى نصرا وانتقاما لمقتل نحو ثلاثة آلاف أميركي في هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 التي استهدفت عمق الولايات المتحدة.

وأشارمسؤول أميركي إلى أن موت بن لادن "يضع تنظيم القاعدة على طريق انحدار يصعب وقفه".
 
وفور إعلان نبأ مقتل زعيم القاعدة أعلنت واشنطن تشديد الأمن حول سفاراتها في العالم ودعت رعاياها في الخارج إلى توخي الحذر.
 
شعبيا قوبل نبأ مقتل بن لادن بفرح حيث تجمع المئات أمام البيت الأبيض وهم ينشدون أميركا أميركا ويرفعون لافتات تمجد قتل بن لادن ويلوحون بالأعلام الأميركية.
 
كيف تنظر إلى مقتل أسامة بن لادن؟ وهل سيؤدي مقتله إلى تراجع عمليات القاعدة؟ أم إن فكر أسامة باق لا يموت بعد مقتله؟ وهل تتوقع رد فعل لتنظيم القاعدة؟

المصدر : الجزيرة