شهد ميدان التحرير في القاهرة يوم الجمعة الموافق التاسع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2011 مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين أودت بحياة أحدهم وتسببت في جرح المئات، وانتقلت عدوى هذه الأحداث إلى مناطق أخرى في الإسكندرية والسويس.

طالب المتظاهرون بإقالة حكومة شرف وإسقاط المجلس العسكري، في حين ما زالت النخبة السياسية تقود جدلا بشأن وثيقة المبادئ الدستورية، فهناك من يراها ضمانةً لمدنية الدولة، في حين يراها آخرون انقلابا على الإعلان الدستوري.

الحكومة بدورها دعت إلى "تحكيم العقل"، وأشارت إلى أن من شأن مثل هذه المظاهرات الاحتجاجية أن تؤثر بشكل مباشر على مسيرة البلاد والثورة.

يذكر أن هذه المواجهات تأتي مع اقتراب انتخابات مجلسي الشعب والشورى، وهي الأولى بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.

كيف تنظر لهذه المواجهات؟ وهل ترى أن من شأن هذه المظاهرات الاحتجاجية أن تؤثر على مسيرة الثورة وتشوّه صورتها؟ وكيف تنظر إلى جدلية وثيقة المبادئ الدستورية مع اقتراب موعد الانتخابات؟

المصدر : الجزيرة