تعيش ولاية سيدي بوزيد بوسط تونس موجة احتجاجات شعبية اندلعت إثر قيام شاب بإحراق نفسه أمام مقر الولاية احتجاجا على منعه من بيع الخضر والفواكه، ورفض المسؤولين المحليين مقابلته لما أراد التشكي.

 

 وتطورت الاحتجاجات وامتدت إلى مختلف مدن الولاية لتطالب بالحق في التشغيل والعدالة الاجتماعية, وقد اختارت السلطات الحل الأمني للتعامل مع الاحتجاجات، مما أدى إلى اندلاع مواجهات بين قوات الأمن والأهالي.

 

فكيف ترى طبيعة هذه التحركات؟ وهل تعتقد أن عرض السلطة بدء برنامج للتنمية في الولاية كفيل بإنهاء الاحتجاجات؟

المصدر : الجزيرة