حذرت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وبعض من دول أوروبا رعاياها مما سمتها هجمات إرهابية محتملة على أوروبا. وأشارت إلى تقارير استخباراتية عن هجوم وشيك للقاعدة في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وأميركا باستخدام مختلف الوسائل والأسلحة لاستهداف المصالح الرسمية والخاصة.
 
فهل تصدق ما يروج له الغرب من هجمات وشيكة على أوروبا وأميركا؟ أم أن هذا الترويج له مآرب أخرى في تحقيق أهداف سياسية؟ وهل تعتقد أن القاعدة قادرة على تحقيق مثل هذه الهجمات بعد عشر سنوات من إعلان واشنطن حربها على الإرهاب؟ خاصة في ظل ما تدعيه من قدرتها على إضعاف خلايا القاعدة في العالم؟

المصدر : الجزيرة