الفيفا ينشر تقرير غارسيا عقب "تسريب غير قانوني"

الفيفا ينشر تقرير غارسيا عقب "تسريب غير قانوني"

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الكشف عن تقرير مايكل غارسيا الخاص بتنظيم كأس العالم لعامي 2018 و2022، كاملا، لتفادي نشر أي معلومات غير صحيحة. وقد برأت لجنة الأخلاق في الفيفا ملفي روسيا وقطر لتنظيم كأس العالم من أي شبهة.

وجاء القرار بعد كشف بعض وسائل الإعلام تسريبات لصحيفة بيلد الألمانية واستغلالها بشكل ٍمجتَـزأ. وكانت لجنة أخلاق الفيفا برّأت ملفي البطولتين اللتين تستضيفهما كل من روسيا وقطر من أي شبهة.

وقال الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر إن ملف الدوحة لكأس العالم 2022 سليم، وإن قطر مستمرة في تنفيذ رؤيتها لاستضافة البطولة الكروية الكبرى.

وأضاف حسن الذوادي أن التنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم قائم على أكمل وجه.

ووضع الفيفا رابطا خاصا بالتقرير على موقعه على الإنترنت، وقال إن قراره جاء عقب "التسريب غير القانوني" إلى صحيفة ألمانية لتقرير أعده عام 2014 مايكل غارسيا كبير المحققين السابق بلجنة القيم بالفيفا.

وتابع الاتحاد الدولي لكرة القدم "لصالح الشفافية فإن الفيفا يرحب بالأنباء التي تقول إن هذا التقرير قد نشر أخيرا" مشيرا إلى أن القرار اتخذ "لتجنب نشر أي معلومات مضللة".

وقضى غارسيا -وهو الآن قاض منتسب بمحكمة الاستئناف في نيويورك- 18 شهرا، وحاور 75 شاهدا في طريقه لإعداد التقرير، وحقق في ملابسات منح حق استضافة نسختي البطولة العالمية لروسيا وقطر.

المصدر : الجزيرة + رويترز