أسفرت قرعة الدور الربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم التي سحبت الخميس، عن قمتين ساخنتين: الأولى عربية خالصة بين الجيش القطري والنصر الإماراتي، والثانية بين العين الإماراتي ولوكوموتيف الأوزبكي.

وفي شرق آسيا، أسفرت القرعة عن مواجهتين صينيتين-كوريتين جنوبيتين: الأولى بين شنغهاي وتشونبوك هيونداي موتورز، والثانية بين "أف.سي سول" وشاندونغ.

وجنبت القرعة مواجهة العين والنصر وجها لوجه مثلما كان الأمر مع أندية شرق آسيا.

في المباراة الأولى، يلتقي الجيش مع النصر في قمة نارية يرغب من خلالها الفريقان في مواصلة مشواريهما الناجحين في المسابقة، فالجيش أزاح مواطنه لخويا من ثمن النهائي، بينما أطاح النصر بتراكتور سازي الإيراني، علما بأن الفريقين بلغا الربع النهائي للمرة الأولى في تاريخيهما.

وفي الثانية، يطمح العين إلى إحراز لقب المسابقة للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى عام 2003 ومحو موسمه المخيب حيث خرج خالي الوفاض من الموسم الكروي محليا، إثر خسارته في نهائي كأس الإمارات أمام الجزيرة، وحلوله ثانيا في الدوري.

ويدرك العين الذي تخطى ذوب آهان الإيراني في ثمن النهائي، جيدا صعوبة المهمة أمام لوكوموتيف الذي أخرج الهلال السعودي من الدور السابق.

وكان لوكوموتيف ضمن المجموعة الأولى في دور المجموعات إلى جانب النصر وأنهاه في الصدارة بعشر نقاط بفارق نقطة واحدة أمام النصر، علما بأن المواجهتين بين الفريقين انتهتا بالتعادل الإيجابي (1-1) في دبي والسلبي في طشقند.

وفي شرق آسيا، خلفت القرعة مواجهتين صينيتين-كوريتين جنوبيتين: الأولى بين شنغهاي وتشونبوك هيونداي موتورز، والثانية بين أف.سي سول وشاندونغ.

وتبدو المواجهتان في شرق آسيا متكافئتين مع أفضلية لتشونبوك بطل عام 2006.     

المصدر : وكالات