حجز منتخب كولومبيا مقعده بجدارة في دور الثمانية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2016) الجارية في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك إثر فوزه (2-1) على باراغواي، في حين حققت الولايات المتحدة فوزها الأول في البطولة بهزيمة كوستاريكا ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى.

وحسم المنتخب الكولومبي المباراة في شوطها الأول حيث أنهاه لصالحه بهدفين سجلهما كارلوس باكا في الدقيقة 12 إثر تمريرة من خاميس رودريغيز الذي سجل بنفسه الهدف الثاني في الدقيقة 30.

وفي الشوط الثاني سجل البديل فيكتور أيالا الهدف الوحيد لمنتخب باراغواي في الدقيقة 71 ولكن موقف الفريق تأزم بطرد نجمه الشهير أوسكار روميرو في الدقيقة 81 لحصوله على الإنذار الثاني في المباراة.

وبذلك حقق المنتخب الكولومبي فوزه الثاني على التوالي بعدما تغلب على نظيره الأميركي (2-صفر) في المباراة الافتتاحية للبطولة، ورفع رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة مقابل ثلاث نقاط  للمنتخب الأميركي، وتجمد رصيد منتخب باراغواي عند نقطة واحدة في المركز الثالث بفارق  الأهداف فقط أمام نظيره الكوستاريكي.

من جانبه، تعافى منتخب الولايات المتحدة من خسارة المباراة الافتتاحية وأنعش آماله في التقدم بالمسابقة بعد فوزه (4-صفر) على كوستاريكا.

وتقدم كلينت ديمسي بهدف مبكر للمنتخب الأميركي من ركلة جزاء بعد مرور تسع دقائق وأضاف جيرمين جونز الهدف الثاني في الدقيقة 37، قبل أن يسجل بوبي وود الهدف الثالث قرب نهاية الشوط الأول.

وقبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي توغل غراهام زوسي بالكرة وسدد كرة أرضية من حافة المنطقة ليختتم رباعية أصحاب الأرض.

وستلعب أميركا في الجولة المقبلة مع باراغواي يوم السبت المقبل، بينما لن يكون أمام كوستاريكا خيار سوى التفوق على كولومبيا للتمسك بفرصة الظهور في دور الثمانية للمسابقة.

المصدر : وكالات