ذكرت دراسة أجرتها منظمة الهجرة النمساوية اليوم الأربعاء أن ربع اللاعبين المشاركين في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) التي ستنطلق بفرنسا الجمعة المقبلة، يحملون الجنسية المزدوجة، بينما 16% منهم لم يولدوا في الدول التي يمثلونها في البطولة.

ويضم منتخبا فرنسا وسويسرا 14 لاعبا في البطولة يحملون جنسية مزدوجة، بينما تمتلك بلجيكا 12 لاعبا، ولكل من ألبانيا والبرتغال 11 لاعبا.

وبشكل إجمالي، فإن هناك 127 لاعبا في البطولة يحملون أكثر من جنسية، في حين ولد 87 منهم خارج بلادهم التي يلعبون باسمها، حسبما أفادت به المنظمة النمساوية غير الحكومية التي تهتم بتقديم معلومات متعلقة بقضايا الهجرة.

وأوضحت الدراسة أن منتخب ألبانيا يمتلك العدد الأكبر من اللاعبين الذين ولدوا خارج بلادهم من بين المنتخبات المشاركة في اليورو بـ12 لاعبا.

ويمكن القول إن المنتخب البرتغالي هو الأكثر تنوعا من بين المنتخبات المشاركة في المسابقة، حيث يضم في صفوفه لاعبين ولدوا في سبع دول مختلفة.

المصدر : وكالات