أصبح المدافع الدولي العاجي إريك بايلي أول لاعب ينضم إلى مانشستر يونايتد في حقبة المدرب الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو، بعدما تعاقد معه لأربعة أعوام.

وأعلن اليونايتد في موقعه الرسمي أن بايلي أكمل انتقاله من فياريال، ووقع عقدا لأربعة أعوام مع خيار تمديده لعامين إضافيين.

وسبق لوسائل الإعلام البريطانية أن كشفت أمس الأربعاء أن المدافع الدولي العاجي قد يكون أول تعاقدات مورينيو وليس السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

ولعب بايلي (22 عاما) الموسم الماضي في صفوف فياريال الإسباني، وكان أحد الذين سددوا ركلات الترجيح التي منحت منتخب بلاده لقب كأس أمم أفريقيا العام الماضي.

وقدرت الصحف البريطانية قيمة الصفقة بـ30 مليون جنيه إسترليني (نحو 44 مليون دولار).

وبدأ بايلي مسيرته الاحترافية في سن السابعة عشرة مع إسبانيول، قبل أن ينتقل إلى فياريال مطلع 2015 مقابل 4.4 ملايين جنيه إسترليني (نحو 6.5 ملايين دولار)، وقدم مستوى جيدا معه في الموسم الماضي الذي لم يتلق فيه فياريال سوى 35 هدفا في 38 مباراة، كما ساهم بتأهله إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي.

وكان يُتوقع أن يعلن مورينيو التعاقد مع إبراهيموفيتش (34 عاما) الذي قرر ترك باريس سان جيرمان بعد أن قاده الموسم الماضي إلى جميع الألقاب المحلية.

ويرفض المهاجم السويدي حتى الآن الكشف عن وجهته المستقبلية، لكن صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أوضحت قبل أيام أنه توصل إلى اتفاق مع مانشستر يونايتد من أجل اللعب تحت إشراف مورينيو الذي تربطه به علاقة جيدة منذ أن أشرف عليه في إنتر ميلان.

المصدر : وكالات