أعلن رئيس شرطة باريس ميشال كادو الاثنين توظيف أكثر من ثلاثة آلاف شرطي، إضافة إلى عشرة آلاف منتشرين حاليا في منطقة باريس، لضمان الأمن أثناء بطولة كأس أوروبا 2016 لكرة القدم التي تنطلق يوم الجمعة المقبل.

وقال كادو إن هذا العدد سيرتفع أيضا اعتبارا من منتصف يونيو/حزيران الجاري. وتابع أنهم سيتخذون التدابير الأمنية المطلوبة في أماكن إقامة شاشات عملاقة للمشجعين داخل المدن، والفنادق التي تستضيف اللاعبين والإداريين، فضلا عن معسكرات المنتخبات والمركز الإعلامي الدولي.

وكانت السلطات الفرنسية قررت يوم الجمعة الماضي نشر المزيد من قوات الأمن لتعزيز الإجراءات الأمنية خلال فعاليات النسخة الـ15 من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في تصريحات صحفية يوم الجمعة الماضي "نحتاج المزيد من عناصر قوات الأمن خلال فعاليات يورو 2016".

وتستضيف فرنسا بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2016" التي تقام في الفترة من العاشر من يونيو/حزيران وحتى العاشر من يوليو/تموز 2016.

ومن المنتظر أن يزور فرنسا خلال فترة البطولة نحو 2.5 مليون شخص من عشاق كرة القدم.

وتأتي البطولة في وقت تشهد فيه فرنسا احتجاجات وإضرابات منذ ثلاثة أشهر، زادت حدتها مؤخرا بعد تلبية أعداد كبيرة من عمال مصافي تكرير النفط ومستودعات الوقود والمرافئ في البلاد دعوة النقابات العمالية للتوقف عن العمل وعرقلة التزود بالبنزين والوقود، احتجاجا على قانون العمل الجديد الذي رأت النقابات العمالية أنه يتضمن بنودا "تنتقص من حقوق العمال".

المصدر : وكالات