أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن خطر حصول "اعتداءات" خلال نهائيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو فرنسا 2016) "قائم".

وقال هولاند في تصريح لإذاعة "فرانس إنتر" الرسمية إن هذا الخطر سيبقى قائما لوقت طويل، مضيفا "لذلك علينا أن نتخذ كل الاحتياطات كي تكون كأس أوروبا ناجحة".

وأضاف أن فرنسا التي لا تزال تعيش حالة الطوارئ منذ هجمات باريس التي خلفت 130 قتيلا، حشدت كل الوسائل لضمان الأمن خلال هذه المسابقة الأوروبية.

ويشارك أكثر من تسعين ألف شرطي وعنصر أمن خاص في حماية ملاعب كرة القدم التي تستقبل نحو سبعة ملايين متفرج في الفترة من الجمعة المقبل 10 يونيو/حزيران الجاري إلى 10 يوليو/تموز المقبل.

من جهة ثانية قال هولاند إن "أحدا لن يفهم" كيف يضرب عمال سكك الحديد منذ الثلاثاء الماضي، وطيارو الخطوط الجوية الفرنسية ابتداء من الأسبوع المقبل، ويمنعون بالتالي المشجعين من التنقل بين المدن العشر التي تستقبل مباريات هذه البطولة.

المصدر : وكالات