أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول لقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) ثانية البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوزه اليوم على البريطاني أندي موراي الثاني بثلاث مجموعات لواحدة في المباراة النهائية.

وأخيرا حقق ديوكوفيتش اللقب الكبير الوحيد الذي كان ينقص خزائنه وانضم إلى الكبار الذين توجوا بالألقاب الأربعة الكبرى، وهما الأميركي دونالد بادج (1938) والأسترالي رود ليفر (1962 و1969)، علما أنهما حققا هذا الإنجاز في موسم واحد، وهو ما سيحاول الصربي تحقيقه هذا الموسم حيث توج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، ويبقى أمامه ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز اللتين يحمل لقبيهما.

كما أصبح ديوكوفيتش ثامن لاعب ينتصر في ويمبلدون وفرنسا المفتوحة وأميركا المفتوحة وأستراليا المفتوحة خلال مسيرته، وهو اللقب الكبير الـ12 لديوكوفيتش في عشرين مباراة نهائية له في البطولات الكبرى، بينها سبع متتالية، ويتخطى السويسري روجيه فيدرر (17 لقبا) والإسباني رافاييل نادال والأميركي بيت سامبراس (14 لكل منهما) الصربي بعدد الألقاب.

وهي المرة الرابعة التي وصل فيها الصربي إلى المباراة النهائية في رولان غاروس بعد أعوام 2012 و2014 و2015، ولكنه انتظر العام الحالي لإحراز اللقب.

في المقابل، فشل موراي في إحراز اللقب الثالث في عشر مباريات نهائية بالبطولات الكبرى بعد فلاشينغ ميدوز الأميركية في 2012 وويمبلدون في 2013، علما أنه بلغ نهائي بطولة فرنسا للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية.

المصدر : وكالات