يدخل المنتخب الأرجنتيني بقيادة ليونيل ميسي مباراته أمام تشيلي فجر الثلاثاء في مستهل مشوار الفريقين ضمن المجموعة الرابعة من النسخة المئوية من بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا)، رافعا شعار "الثأر" بعد هزيمته أمام نفس الفريق في نهائي النسخة الماضية من البطولة.

ويتطلع ميسي إلى الفوز بلقب البطولة بعدما خسر مع "منتخب التانغو" مباراتين نهائيتين في العامين الماضيين حيث سقط أمام المنتخب الألماني صفر-1 في نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل ثم بركلات الترجيح أمام منتخب تشيلي في نهائي كوبا أميركا 2015.

ويحلم ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم الموسم الماضي بقيادة منتخب بلاده المصنف الأول على العالم، لإحراز أول لقب لها منذ 23 عاما وتحديدا منذ الفوز بلقب كوبا أميركا في 1993.

ميسي يحلم بإهداء بلاده أول ألقابها منذ 1993 (رويترز)

وحضر ميسي إلى كاليفورنيا بعد انتهاء جلسات الاستماع إليه في برشلونة في إطار تورطه ووالده في قضية تهرب ضريبي.

وتدرب بشكل منفرد في ظل استمرار البرنامج التأهيلي الذي يخضع له للتعافي من كدمات في الظهر والضلوع تعرض لها خلال المباراة الودية أمام هندوراس، ولم تتحدد بعد إمكانية مشاركته منذ البداية في موقعة تشيلي.

ورغم وفرة النجوم في صفوف المنتخب الأرجنتيني ما زال الفريق يعاني من الإخفاقات المتتالية في البطولات الكبيرة، كما قدم بداية مهتزة في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 مما يؤكد أن المهارات الفنية لا تصب بالضرورة دائما في خدمة الأداء الجماعي.

تشيلي تبحث عن فوزها الثامن على الأرجنتين في 88 مواجهة (الأوروبية)

مواجهة استثنائية
وسيكون المدير الفني لمنتخب تشيلي الأرجنتيني خوان أنطونيو بيزي في مواجهة استثنائية مع بلاده.

وتولى بيزي (47 عاما) مسؤولية منتخب تشيلي في وقت سابق من العام الحالي خلفا لمواطنه خورخي سامباولي الذي ترك تدريب الفريق وسط سلسلة من المشاكل بعدما قاده لأفضل إنجاز في تاريخ المنتخب بالتتويج بلقب كوبا أميركا للمرة الأولى في تاريخه.

ولم يعد بيزي مطالبا فقط بالدفاع عن اللقب القاري وإنما يحتاج أيضا لترك بصمته على أداء الفريق ليخرج من عباءة سامباولي الذي حظي بمكانة رائعة في نفوس الشعب التشيلي.

وبدأ بيزي عمله التدريبي مع منتخب تشيلي بالسقوط على ملعبه أمام الأرجنتين بالذات1-2 في مارس/آذار الماضي ولكنه استعاد التوازن سريعا بالفوز 4-1 على فنزويلا في عقر داره وذلك ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.

ويواصل بيزي الاعتماد على معظم النجوم الذين اعتمد عليهم سامباولي في السنوات الأخيرة مثل كلاوديو برافو وأليكسيس سانشيز وأرتورو فيدال وغاري ميديل.

وبات أرتورو فيدال لاعب وسط بايرن ميونخ جاهزا للمشاركة في المباراة المنتظرة بعد تعافيه من إصابة بالفخذ تعرض لها خلال المباراة الودية أمام المكسيك الأسبوع الماضي.

والتقى المنتخبان الأرجنتيني والتشيلي 87 مرة من قبل، حيث فازت الأرجنتين 58 مرة مقابل سبعة انتصارات فقط لتشيلي، وحسم التعادل 22 مواجهة بينهما.

وفي المجموعة نفسها تلتقي أيضا فجر الثلاثاء بنما مع بوليفيا.

المصدر : وكالات