يواجه المصنف أول عالميا نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا أندي موراي في نهائي من العيار الثقيل في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى في التنس.

وكان البريطاني موراي هزم منتصف الشهر الماضي الصربي ديوكوفيتش في نهائي بطولة روما لتنس الأساتذة بمجموعتين دون رد.

وحجز ديوكوفيتش بطاقته للمباراة النهائية برولان غاروس بفوزه على النمساوي دومينيك ثييم الخامس عشر بسهولة وبثلاث مجموعات متتالية.

وهي المرة الرابعة أن يصل الصربي إلى المباراة النهائية في رولان غاروس بعد 2012 و2014 و2015، ولكنه فشل حتى الآن في إحراز اللقب.

ويبتعد المصنف أول -الذي يخوض المباراة النهائية العشرين في البطولات الكبرى- بفوز واحد عن تحقيق حلمه بالفوز بلقب البطولات الكبرى حيث توج بألقاب كل البطولات ما عدا البطولة الفرنسية.

ويلتقي ديوكوفيتش في مباراة القمة الأحد المقبل مع موراي الذي جرد السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثا من لقبه، بفوزه عليه بثلاث مجموعات لواحدة في نصف النهائي الآخر.

ويعد هذا الفوز هو الأول لموراي على فافرينكا في آخر أربع مواجهات جمعتهما. وأصبح موراي أول بريطاني يصعد للمباراة النهائية في بطولة فرنسا منذ صعد باني أوستين في 1973.

ويتصدر الصربي التصنيف العالمي للاعبين المحترفين منذ أكثر من عامين بفارق الضعف عن موراي مطارده المباشر.

ويبحث موراي عن لقبه الثالث في البطولات الكبرى بعد" فلاشينغ ميدوز" الأميركية في 2012 و"ويمبلدون" الإنجليزية في 2013.

المصدر : وكالات