مثل نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي -أفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات- أمام محكمة برشلونة اليوم الخميس ليدلي بشهادته في قضية التهرب الضريبي التي تلاحقه.

وأظهرت صور مقدمة من المحكمة نجم فريق برشلونة جالسا في مقعد المتهم.

وبدأت محاكمة ميسي الثلاثاء الماضي، ولكن اللاعب لم يحضر أول جلستين بسبب إصابة في الظهر في مباراة ودية بين فريقي الأرجنتين وهندوراس يوم الجمعة الماضي.

ووجهت اتهامات لميسي (28 عاما) ووالده خورخي بالاحتيال على السلطات الإسبانية من خلال التهرب من ضرائب مستحقة بقيمة 4.2 ملايين يورو (4.6 ملايين دولار) عن الفترة من 2007 وحتى 2009.

ونفى ميسي ووالده كل الادعاءات الموجهة لهما، وقال اللاعب إنه ليست لديه "أي فكرة" عن الكيفية التي تدار بها أموره المالية، حيث إنه يثق في والده، ولم يفكر أبدا في أنه قد يخدعه.

وكان والد اللاعب الأرجنتيني قد حاول في أقواله تبرئة نجله ونفي صلته بالكيفية التي كانت تدار بها أموره المالية وحقوقه التجارية.

ودفع ميسي ووالده مبلغ خمسة ملايين يورو إلى سلطات الضرائب باعتبارها "مبالغ لتصحيح الوضع" بعد اتهامهما رسميا في يونيو/حزيران 2013.

ويقيم ميسي في برشلونة منذ عام 2000 وحصل على الجنسية الإسبانية في 2005.

ولعب ميسي 348 مباراة مع برشلونة سجل خلالها 314 هدفا، وفاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، وهو رقم قياسي.

كما فاز مع برشلونة بلقب الدوري ثماني مرات وكأس الملك أربع مرات ودوري أبطال أوروبا أربع مرات.

المصدر : وكالات