أصيب 29 من مشجعي الأهلي المصري في اشتباكات مع قوات الأمن أمس الأربعاء، خلال مباراة فريقهم مع نظيره التنزاني يانغ أفريكانز ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بملعب برج العرب بالإسكندرية شمال البلاد.

وذكرت هيئة الإسعاف المصرية أن "29 مشجعًا أصيبوا باختناقات في اشتباكات بين الأمن والجمهور خلال مباراة الأهلي يانغ أفريكانز".

وأضافت الهيئة في بيان رسمي أنه "تم الدفع بـ36 سيارة لإسعاف المصابين حيث تم نقل عشرة مصابين لمستشفى العامرية بالإسكندرية لتلقي العلاج، بينما تم إسعاف 19 بمكان الحادث".

وقال مسؤول المركز الإعلامي بالداخلية إن "مجموعة من المشجعين حاولوا أثناء مباراة فريقي النادي الأهلي ونادى يانغ أفريكانز اقتحام البوابة رقم 3 لإستاد (ملعب) برج العرب المقام عليه المباراة دون حملهم تذاكر، مما دعا قوات الأمن المكلفة بتأمين المباراة لإطلاق عبوتي غاز لتفريقهم".

وأضاف المسؤول الأمني في بيان رسمي أنه تمت السيطرة على الموقف، وأسفر ذلك عن تعرض 29 منهم للاختناق، وتم إسعافهم على الفور، ولم تسفر الاشتباكات عن وقوع أضرار مادية أو إصابات في صفوف قوات الأمن.

وانتهت المباراة الأفريقية التي حضرها أكثر من عشرة آلاف مشجع بفوز الأهلي على نظيره التنزاني بهدفين مقابل هدف، في إطار إياب دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا، ليتأهل الفريق المصري لدوري المجموعات.

وتجري معظم المباريات في مصر دون حضور الجمهور، بعد أن لقى أكثر من سبعين من مشجعي النادي الأهلي حتفهم، خلال مباراة مع المصري البورسعيدي، في مدرج ملعب مدينة بورسعيد شمال شرق البلاد في فبراير/شباط 2012.

كما قتل 28 من مشجعي الزمالك في ملعب الدفاع الجوي شرق القاهرة في فبراير/شباط 2015 خلال مواجهات مع قوات الأمن.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,وكالة الأناضول