أملت سابينه كيهم مديرة أعمال أسطورة "فورمولا وان" الألماني مايكل شوماخر أن الأخير "سيعود من جديد يوما ما"، وذلك في تصريح نادر عن حالة البطل الألماني الصحية بعد تعرضه لحادث ارتطام أثناء ممارسته رياضة التزلج.

وأضافت -في افتتاح معرض لإنجازات شوماخر بولاية هسن الألمانية- "بالطبع نفتقد شوماخر في مثل هذه الأيام. ولكننا للأسف لا نستطيع تغيير ما حدث". وختمت بأن "السباقات كانت كل حياته، ولا أحد يحب أن يكون هنا أكثر من شوماخر نفسه".

وكان الرئيس السابق لفيراري لوكا دي مونتيزيمولو كشف في وقت سابق من الشهر الجاري أن أخبار شوماخر "ليست جيدة"، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل عن صحته.

شوماخر فاز بخمسة من ألقابه السبعة مع فيراري (رويترز)

بطل ونجم
وتابع مونتيزيمولو في حديث لصحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية "لم يتعرض في مسيرته إلا لحادث واحد عام 1999، وكان خطأنا حينها وليس خطأه... للأسف، حادث تزلج دمر حياته. كان سائقا رائعا وتشاركنا علاقة رائعة شخصيا ومهنيا".

وكان شوماخر (47 عاما) صاحب الرقم القياسي في تاريخ بطولة العالم  لسباقات سيارات "فورمولا وان"، بسبعة ألقاب (خمسة منها مع فيراري)، أصيب برأسه أثناء سقوطه عندما كان يتزلج على جبال الآلب الفرنسية في ديسمبر/كانون الأول 2013 وذهب في غيبوبة مصطنعة لستة أشهر.

وبقي خمسة أشهر في مستشفى "غرونوبل" الفرنسي ثم انتقل إلى مستشفى لوزان، بعد استفاقته من الغيبوبة في 16 يونيو/حزيران 2014، قبل أن ينتقل بعدها إلى منزله في غلاند بسويسرا على ضفاف بحيرة ليمان.

وجنى السائق من مشواره الاحترافي حوالي 250 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 357 مليون دولار) ، لكن عائلته تواجه ارتفاع تكاليف رعايته، إذ أنفقت -حسب صحيفة "الإكسبرس" البريطانية"- أكثر عشرة ملايين جنيه إسترليني (أكثر من 14 مليون دولار). وحسب بعض التسريبات فإن علاج شوماخر يكلف مئة ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية